إكتشف محمية السلاحف البحرية مع منتجع بانيان تري بمناسبة اليوم العالمي للسلحفاة

إكتشف محمية السلاحف البحرية مع منتجع بانيان تري بمناسبة اليوم العالمي للسلحفاة

تحتلّ فنادق ومنتجعات بانيان تري وجهات خلاّبة حول العالم، وتتّبع فلسفة متجّذرة في دعم البيئة الطبيعية التي تكتنفها. ومن هذا المنطلق فهي تلتزم بالحفاظ على أحد المخلوقات الأحبّ على قلوب الناس في العالم، أي السلحفاة البحرية. يصادف اليوم العالمي للسلحفاة في 23 مايو، وهو عبارة عن حملة عالمية انطلقت لتنشر المزيد من الوعي حول السلاحف ولتدعو إلى احترامها، في خطوة هادفة إلى مساعدة السلاحف على الصمود والبقاء. احتفالاً بهذه المناسبة، تدعو فنادق ومنتجعات بانيان تري الضيوف إلى المشاركة في دعم جهودها الآيلة إلى حماية السلاحف المهدّدة بالانقراض في منتجعاتها الكائنة في المحيط الهندي وتايلندا.
turtle-02turtle-01turtle-03
حماية السلاحف المهدّدة بالانقراض في جزر السيشل
يشكّل منتجع بانيان تري السيشل ملاذاً للحواس بكل ما للكلمة من معنى، إذ يقع بين أحضان النبات الاستوائي الغني المطلّ على مياه المحيط الهندي الفيروزية. هنا يستطيع الضيوف مشاهدة ظاهرة السلاحف البحرية تعشّش على شاطئ المنتجع، فتعود هذه المخلوقات العجيبة كل عام بين أكتوبر وديسمبر لتضع البيض على الشاطئ. يعمل منتجع بانيان تري السيشل بالتعاون مع جمعية جزر السيشل للحفاظ على الحياة البرية لمراقبة تحرّكات السلاحف على خليج إنتندانس في سياق الجهود التي تبذلها المؤسسة للمحافظة على الحياة البحرية. وتشير الأرقام إلى أنّ 10 آلاف فرخ سلحفاة على الأقل وجد طريقه إلى المياه في الموسم الماضي. أطلق المنتجع مؤخراً برنامجاً خاصاً بعنوان “إدارة التفاعلات بين السلحفاة والإنسان وإعادة تأهيل السلاحف”، بهدف دعم السلاحف البحرية المصابة وإعادة تأهيلها قبل إعادتها إلى البرية. وعلاوة على مشاهدة السلاحف البحرية عند وصولها لتضع بيضها على الشاطئ، يتسنّى للضيوف مشاهدة السلاحف تفقس من سبتمبر إلى مارس وزيارة السلاحف المصابة في مركز إعادة التأهيل. لا تفوّت الإقامة لليالٍ مجانية في منتجع بانيان تري السيشل مع عرض “ليلة إضافية مجانية” Night on Us. تنطبق الشروط والأحكام
إعادة السلاحف إلى المحيط في تايلندا
يقع منتجع بانيان تري بوكيت في كنف لاجونا بوكيت الحصري، بمثابة واحة من السكينة والهدوء في حضن طبيعة أخّاذة بجمالها. يدعم المنتجع برنامج لاجونا بوكيت للحفاظ على السلحفاة البحرية منذ أكثر من 20 عاماً، فيجمع التبرعات وينشر التوعية لصالح مركز بوكيت الحيوي للحياة البحرية، الذي يواصل جهوده لدراسة سلوكيات العشعشة ومتابعة هجرة السلاحف وتحليلها عبر الاستعانة بشرائح صغرى وأجهزة للتعقّب الساتلي متّصلة بالسلاحف. وفي 3 أبريل، استضاف لاجونا بوكيت الاحتفال الثاني والعشرين من مهرجان تحرير سلاحف البحر السنوي، حيث تمّ تحرير 50 سلحفاة في مياه بحر أندامان لتبدأ رحلة عمرها في المحيط. كما جمع لاجونا بوكيت الأموال لتشييد بركتَي حضانة جديدتين مكرّستين لإعادة تأهيل السلاحف البحرية الصغيرة والمصابة والعاجزة. والفرصة متاحة أمام الضيوف المقيمين في بانيان تري بوكيت للمشاركة بزيارة المركز للتعرّف إلى السلاحف ومراقبتها ولحضور جلسات إطعام السلاحف يومياً. لا تفوّت عرض “الفضل يعود لك” The Credit Goes to You لتنفق النقاط في السبا والمطاعم والمتجر في بانيان تري بوكيت. تنطبق الشروط والأحكام
مساعدة السلاحف على الانطلاق في الحياة في جزر المالديف
يشتهر منتجع بانيان تري فابينفارو في جزر المالديف بحياته البحرية الغنيّة، محاطاً بشعاب مرجانية رائعة الجمال ومياه فيروزية متلألئة. يفتخر المنتجع بأنّه سبّاق في حماية النظام البيئي الحسّاس في المحيط الهندي، ويلتزم بالمحافظة على السلاحف البحرية التي تعشّش في المنتجع، تحت إشراف عالم الأحياء البحرية الشهير د. ستيفن نيومن. فقد طُرح برنامج “مساعدة السلاحف البحرية على الانطلاق في الحياة” حرصاً على مواصلة السلاحف التعشيش والتكاثر في المنطقة، حيث تُحتضن صغار السلاحف في المنتجع للعام الأول من حياتها قبل تحريرها لتعود إلى البرية. حتّى اليوم، تخرّجت أكثر من 400 سلحفاة في هذا البرنامج، ممّا منح أشهر المخلوقات المقيمة في الجزيرة فرصة أكبر للبقاء على المدى الطويل. كما يحظى الضيوف بفرصة مشاهدة فريق المختبر البحري في المنتجع أثناء عمله للمساعدة على مراقبة نمو السلاحف، وحضور جلسات إطعام السلاحف يومياً، وإطلاقها في البرية. لا تفوّت عرض “الحجز المبكر” Early Bird Advantage. وفّر حتّى 30% في منتجع بانيان تري فابينفارو عند الحجز مسبقاً. تنطبق الشروط والأحكام